قطر تهدد مصر باحتلالها خلال “نصف ساعة”

هدد وزير الثقافة والإعلام القطري السابق حمد الكواري، مرشح قطر لليونسكو، المصريين بأن حاكم قطر الشيخ تميم.

بن حمد سيحتل مصر في نصف ساعة، فما كان من المصريين إلا أن سخروا من تهديده.

وكتب حمد الكواري تغريدة عبر “تويتر”، قال فيها: “انتبهوا يا المصريين إذا كشر تميم عن أنيابه سنحتل بلدكم في نصف ساعة”.

وردّ عليه نجيب ساويرس، رجل الأعمال ومؤسس حزب “المصريين الأحرار”، بأن الكواري لا يدرك ما يقول.

إثيوبيا تهدد مصر : سنضربكم ونقضي عليكم إذا ما لم تفعلوا هذا الامر

«مصر أضعف من أن تدخل في حرب مع إثيوبيا» كلمات قليلة قالها وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهانوم، لكنها كانت كافية لتشعل غضب المصريين، بعد تطاول الأخير على مصر، على خلفية الخلافات حول سد النهضة الذى تبنيه اثيوبيا ويشكل خطورة على الأمن القومى المصر.

ومع تفاقم أزمة السد وفشل عديد من جلسات التفاوض والحوارات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا، يعود للظهور سؤال حول مدى نجاح اللجوء للحل العسكري لمواجهة تلك الأزمة، خاصة وأن الجانب الإثيوبى بالطبع يعلم أن العمل العسكرى سيكون خيار مصر الوحيد لحل الأزمة حال فشل المفاوضات.

كان سفير الخرطوم بالقاهرة عبد المحمود عبد الحليم، قال اليوم الأحد، إن مباحثات اليوم الأول للاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري لدول مصر والسودان وأثيوبيا، سادتها روح إيجابية.

وأكد السفير السوداني، في تصريحات صحفية في ختام اجتماعات اليوم الأول لوزراء الخارجية والري بشأن سد النهضة الأثيوبي اليوم بالخرطوم، أن هناك إصرارا على الخروج بنتائج ترضى كافة الأطراف، مشيرا إلى وجود جو من الثقة المتبادلة بين وفود الدول الثلاث.وتوقع عبد المحمود، أن يتم الإعلان غدا الاثنين، عن نتائج إيجابية في بيان ختامي يصدر عن الاجتماع السداسي.

ورغم المسار السياسى الذى سلكته مصر لحل الأزمة مع إثيوبيا إلا أن تصرفات أديس أبابا على الأرضى تشى عن نوايا إثيوبيا فى تسويف القضية والمماطلة حتى تفرض الأمر على القاهرة، خاصة وأن الدعم الإسرائيلى والقطرى لها جعلها تتحدث بلغة يراها كثير بالعنجهية، ما يدفع القاهرة للرد سريعا وبقوة على تصرفات أديس بابا.

بعد قطر .. دولة خليجية جديدة تُهدد بالانسحاب من مجلس التعاون الخليجي

أكد الباحث والمحلل السياسي الكويتي، الدكتور مبارك القفيدي على أن سلطنة عمان ستنسحب خلال الفترة القليلة المقبل من مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب دولة قطر.

وأوضح الفقيدي في تصريح ثاني له اليوم عبر قناة العربية أن سلطنة عمان تهدد بالإنسحاب من مجلس التعاون الخليجي منذ فترة طويلة ،مشيراً إلى أن تقارير أجنبية تؤكد ذلك بناءً على تصريحات من سياسيين قطريين.

وكان الفقيدي قد غرد مؤخراً عبر حسابه الخاص في تويتر قائلاً:’تشير تقارير غربية عن خروج مؤكد لكل من دولة قطر.

وسلطنة عُمان من منظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربي’، ليعود اليوم ويؤكد حديثه بناء على معطيات بحوزته.

الكويت تهدد بترحيل 13 ألف وافد من هذه الفئات لهذا السبب

بات اليوم الوفادون في الكويت يعيشون أزمة حقيقية، بعد إلغاء التحاق الأم والأب بعائل، ووقف تجديد إقاماتهما، وهو القرر الذي أصدرته وزارة الداخلية الكويتية الشهر الفائت، ووضعهم بين خيارين أحلاهما مر، إما أن يتخلى الأبناء العائلون عن آبائهم وأمهاتهم، وإما أن يغادروا معهم البلاد.

ويذكر محمد عبد الله، وهو مقيم سوري يعمل مهندساً في قطاع حكومي من 20 عاماً، وهو يكفل والديه المتقاعدين من وزارة التربية،: “حولت إقامة والديّ على كفالتي وفقاً لقانون الإقامة في الكويت، وهما الآن من كبار السن، وليس لهما أحد في سوريا يعيشان معه، لأن جميع أفراد الأسرة مقيمون هنا”.

ومن جانبه، ذكر حسن محمد، وهو صيدلي مصري يعمل في القطاع الخاص، بأنه كفل والدته التي تبلغ من العمر 65 عاماً، وهي كانت تعمل ممرضة بالكويت لمدة 45 عاماً ثم تقاعدت فحوَّلت إقامتها على كفالتي، وتابع بأن القرار صدم الجميع، موضحاً أنه في حيرة من أمره، إما أن يتخلى عن واجبه تجاه والدته أو يغادر معها.

ونقلت الوكالة أيضاً معاناة هالة محمود وهي لبنانية تعيل والدتها التي عملت ممرضة في الكويت من قبل عام 1965،وتقول: “ليس لأمي سواي وهي لا تتحرك إلا على كرسي، فكيف أتركها، ولمن؟”، وتتمنى هالة النظر في الحالات الإنسانية، وتفعيل ما نص عليه القرار بدراسة كل حالة على حدة، وبعدها اتخاذ قرار إما بالتجديد أو إلغاء الإقامة ومغادرة البلاد.

ومن جانبها تتحدث أمل وهي مقيمة سورية، تكفل والدتها التي قدمت هاربة من الأحداث التي شهدتها سوريا، ولعدم وجود عائل لها بعد وفاة الأب واستشهاد الابن في الحرب، وتذكر هالة بأنها ذهبت لتجديد إقامة والدتها، لكنها تفاجأت بالموظفة تبلغها بأنها ستمنح إقامة مؤقتة مدة 3 أشهر تغادر بعدها البلاد، بسبب صدور قرار جديد بأن إقامة الالتحاق بعائل تمنح للزوجة والأبناء فقط.

دولة عربية جديدة تستنكر مواقف قطر السياسية وتهدد بمقاطعتها

أصدر مسؤولون سياسيون تونسيون رفيعو المستوى تصريحات أمس الجمعة استنكروا فيها مواقف قطر السياسسية وطالبوهها بضرورة العدول عنها في أسرع وقت ممكن وقبل انتهاء المدة المحددة لها.

ووجه المسؤولون التونسيون اتهامات للعاصمة القطرية الدوحة بتمويل حركة النهضة في تونس منذ سنوات طويلة على الرغم من مطالب تونسية بالتوقف عن ذلك لكن دون جدوى ،على حد تعبيرهم، مؤكدين أن قرار مقاطعة تونس لقطر وارد في حال بقائها على ما هو عليه.

وحركة النهضة هي الحركة التاريخية التي تمثل التيار الإسلامي في تونس، والتي تم تأسيسها عام 1972 وأعلنت رسمياً عن نفسها في 6 يونيو 1981، لم يتم الاعتراف بالحركة كحزب سياسي في تونس إلا في 1 مارس 2011 من قبل حكومة محمد الغنوشي الثانية بعد مغادرة الرئيس زين العابدين بن علي البلاد على إثر اندلاع الثورة التونسية في 17 ديسمبر 2010.

وتُعد حركة النهضة في الوقت الحاضر من بين أهم الأحزاب السياسية في تونس.المصدر : صحف.

دولة خليجية تهدد قطر بأقسى العقوبات إذا فعلت هذا الأمر

صرح وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة ، أن قيام قطر بإحضار جيوش أجنبية وآلياتها المدرعة ، يعتبر تصعيدا عسكريا ، يجب أن تتحمله قطر .

وأضاف في تغريدات قام بنشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ، إنه توجد عدة تضاربات في سياسة دولة قطر ، فهي إما أن تقوم بالالتزام بالنظام الإقليمي وكافة المعاهدات الدفاعية المشتركة ، أو تتدخل إقليميا .

وأكد الشيخ خالد في تغريداته أن الانفراد بالتحالف الإقليمي مع دول من خارج النظام الإقليمي ، أو أحزاب إرهابية مثل الإخوان  المسلمين وغيرهم ، تعتبر أنها تقوم بضرب أسس الالتزام مع الدول العربية الشقيقة في مجلس التعاون الخليجي ، وانتقد الشيخ خالد تدخلات الإقليمية في الأزمة الخليجية .

ويذكر أنه عقي حدوث الأزمة بين عدد من الدول العربية والدوحة ، قامت قطر بعمل عدة تحالفات جديدة مع إيران وتركيا ، وقامت تركيا بتعديل قانون يسمح لها بإرسال جنودها إلى القاعدة العسكرية في قطر ، كما أكدت طهران عزمها على مساعدة الدوحة في حالة ما إذا قامت أي حرب ، كما قامت الدولتين بفتح المجال الجوي الذي قامت الدول المقاطعة بغلقه أمام الطيران القطري .

ولا تزال هناك وساطات دولية لحل الأزمة الراهنة ، رغم تعنت قطر وعدم موافقتها على الطلبات التي قامت الدول المقاطعة بإرسالها إليها منذ عدة أيام .المصدر : صحف.