جريمة بشعة تهز بالكويت.. مقتل طفلة على يد أمها وصديقها

نجحت أجهزة الأمن الكويتية في كشف غموض جريمة قتل، راحت ضحيتها طفلة على يد أمها المطلقة وصديقها بحي مبارك الكبير بالكويت، حيث تم ضبط الجانيين واعترفا بارتكاب الجريمة.

وأوضح مصدر أمني كويتي أن فرق الإسعاف ورجال الأمن باشروا بلاغاً، يفيد بوفاة طفلة إثر سقوطها من مكان مرتفع بمنطقة القصور، وبعد معاينة الجثة شكّ رجال الأمن في وقوع جريمة جنائية؛ وذلك لوجود كدمات وآُثار ضرب على الطفلة، ما دفعهم لاستدعاء الأدلة الجنائية لرفع الأدلة ومن ثَمَّ إحالتها للطب الشرعي.

وأضاف المصدر أنه بعد استدعاء الأم (26 عاماً) للتحقيق، اعترفت بأنها وطفلتها كانا برفقة صديقها، وأنها وصديقها اعتديا على الطفلة بالضرب لتسببها في إزعاجهما، ثم قام صديقها بضرب طفلتها، فلقيت الطفلة مصرعها.

وتابع أن الجاني قام بتوصيل الأم وطفلتها لسيارتهما، وبوصول الأم إلى المنزل أبلغت عمليات وزارة الداخلية بأن ابنتها سقطت من علو، في محاولة منها لإخفاء معالم الجريمة، لكن آثار الكدمات كشفت حقيقة ما حصل.المصدر : أخبار 24.

فضيحة معلمة وطالبة تهز إحدى المدارس

مسلسل الانتهاكات الأخلاقية يستمر في المدارس الأمريكية التي تشهد كثير من حالات الاعتداء الجنسي من قبل المعلمين تجاه الطلاب.

آخر هذه الاعتداءات غير الأخلاقية حدثت في مدرسة ثانوية كاثوليكية مدعومة من قبل الكنيسة بولاية نيوجيرسي الأمريكية، حيث اعتقلت السلطات الأمريكية المعلمة تيريزا هريندو البالغة من العمر ٢٥ عاما بتهة الاعتداء الجنسي ضد إحدى طالباتها.

هزت القضية الرأي العام الأمريكي والكنيسة الكاثوليكية، وتناقلت وسائل الإعلام تفاصيل القضية، وقالت المدعية العامة بأن الضحية التي تبلغ ١٦ عاماً، اعتدي عليها جنسيا مرات عديدة بين ديسمبر الماضي وحتى فبراير من هذا العام وفقاً لمى نقلته صحيفة نيويورك بوست.

شبكة اي بي سي الإخباربة أكدت بأن القاضي قد افرج عن المعلمة بعد ليلة واحدة من احتجازها، بعد موافقتها على عدم التواصل مع الضحية إلى أن تنتهي القضية. وأضاف الادعاء أن التهمة التي تواجهها المعلمة خطيرة وقد تؤدي بها في السجن لفترة تصل إلى ١٠ سنوات.المصدر : عين اليوم.

عاجل : جريمة تهز المدينة المنورة وقتل شاب بدم بارد لهذا السبب

ألقت شرطة أحد بالمدينة المنورة القبض على شاب سعودي في العقد الثاني من العمر لإقدامه على قتل شاب آخر في سنه طعناً بسكين فجر اليوم الاثنين، إثر مشاجرة حدثت بينهما.

وقال المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة، الرائد حسين القحطاني، إن مركز شرطة أحد تلقى بلاغاً من مستشفى الأنصار باستقباله شاباً يبلغ من العمر 19 سنة مصاباً بعدة طعنات بسكين، غير أنه توفي بعد تلقيه الإسعافات اللازمة.

وأوضح أنه تمت مباشرة البلاغ ومعاينة جثة القتيل، والانتقال لموقع الجريمة ومعاينته من قبل الأدلة الجنائية، والطب الشرعي، والبحث الجنائي، وعضو النيابة العامة.

وأبان أنه من خلال التحريات الأولية والاستماع لأقوال عدد من الشهود تم التعرف على الجاني، والقبض عليه، حيث أقر بارتكاب الجريمة من خلال تسديد عدة طعنات للمجني عليه بسبب خلاف بينهما.

وأضاف القحطاني أنه تم التحفظ على الجاني، واستكمال الإجراءات الأولية تمهيداً لإحالة القضية لفرع النيابة العامة بحكم الاختصاص.المصدر : أخبار 24.