حيلة جديدة لسعودية تختبر حب زوجها لها تنتهي بكارثة

أردت سيدة سعودية اختبار حب زوجها لها فخدعته بحيلة جديدة ألا وهي التحدث معه عبر حساب شخصي.

لها يحمل إسم مستعار بمواقع التواصل ودخلت معه في نقاش عاطفي دون إبلاغه أنها زوجته مما دفعه لتحديد موعد للقاء في مجمع تجاري.

وعندما ذهبت الزوجة للمجمع حدثت الصدمة للزوج بعد أن كشفت عن وجهها وأصابه الدهشة.

وانهالت عليه زوجته بالشتائم أمام المتواجدين في المجمع التجاري وانتهت الخدعة بإصرارها على الطلاق من زوجها بعد فشله في الاختبار مما أثار إستغراب السعوديين بسبب غرابة الموقف، كما طالب سعوديون الزوجة بالتراجع عن قرارها.المصدر : أخبار 24.

الأحوال المدنية تصدر بيان بشأن قرار فرض رسوم جديدة على خدماتها

أكدت الأحوال المدنية أنها لم تفرض أي رسوم على الخدمات التي تقدمها، من إصدار أو هوية وطنية أو تجديدها، أو إضافة مواليد، أو غيرها، مبينةً أن ما تردد حول ذلك مجرد شائعة.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي تداولت صورة من وثيقة منسوبة للأحوال المدنية، تفيد بفرض رسوم متفاوتة.

على إصدار الهوية الوطنية وتجديدها، وتوثيق عقد النكاح، وإضافة المواليد.

وأرفق مغرد الصورة المتداولة لحساب الأحوال المدنية على “تويتر”، وتم الرد عليه بنفي صحة الوثيقة وأنه إذا كان هناك أي تعديل أو إقرار رسوم فسيتم الإعلان عنها بشكل رسمي.المصدر : أخبار 24.

بمناسبة قدوم عيد الأضحى.. إعفاءات جديدة وقرارات ساره لكافة المقيمين في الإمارات

بمناسبة قدوم عيد الأضحى.. إعفاءات جديدة وقرارات ساره لكافة المقيمين في الإمارات..أكد مصدر مطلع في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

في الإمارات على صدور قرار إعفاء المقيمين من الغرامات التي ترتبت بحقهم نتيجة تأخرهم عن تجديد إقاماتهم، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأشار المصدر إلى أن ذلك القرار يشمل كافة المقيمين من مختلف الجنسيات شريطة استغلالهم تلك الفرصة قبل انتهائها، وذلك لصالحهم.

ودعا المصدر المقيمين لاستغلال الفرصة التي تنتهي قبل بدء عيد الاضحى المبارك بيومين، مؤكداً أن الإعفاء يأتي بشكل كامل لكافة الاشهر التي تخلف المقيمين عن تجديد إقاماتهم فيها.

مفاجأة جديدة للمقيمين في قطر من كافة الجنسيات وقرارات ساره جدا

مفاجأة جديدة للمقيمين في قطر من كافة الجنسية وقرارات ساره جدا.. أعلنت وزارة الخارجية القطرية عن.

إلغاء شرط الكفيل للمقيمين المتواجدين داخل دولة قطر كما كان معمولاً به سابقاً.

هذا وأوضحت وزارة الخارجية القطرية أن تواجد المقيمين وابنائهم في الدولة مجاني مدى الحياة ،وأن هذا القرار ساري المفعول مدى الحياة لكل من استغله خلال هذه الفترة.

يُذكر أن قطر منحت المقيمين لديها الإقامة الدائمة مع حقهم بالتوظيف في كافة المناصب والمؤسسات الحكومية بالإضافة غلى حقهم بالتجنيد.المصدر : صحف.

الجوازات تضع عقوبات جديدة وحاسمة على كل من يتأخر عن هذا الأمر

كشفت المديرية العامة للجوازات بالمملكة العربية السعودية عن العقوبات المقرر توقيعها على كل من يتجاهل الإبلاغ عن مخالفي أنظمة الإقامة والعمل بالمملكة.

وأوضحت الجوازات السعودية اليوم الخميس أن تأخر المواطنين والمقيمين عن الإبلاغ عن المخالفين يورطهم في عقوبات مشددة تشمل الغرامة والحبس.

وقالت إن ‘تأخر المواطن أو المقيم النظامي من الأفراد في الإبلاغ عن مغادرة من قام باستقدامهم في الوقت المحدد لانتهاء تأشيرة الدخول، يعرضهم لغرامة حدها الأدنى 15 ألف ريال، وأقصاها 100 ألف ريال، إضافة إلى المنع من الاستقدام للمواطنين، وترحيل المقيمين.

وبيّنت أنه في حالة تكرار المخالفة يضاف إلى الغرامات عقوبة الحبس بين 3 أشهر و6 أشهر.وتأتي هذه الإجراءات العقابية في ظل انتهاء حملة وطن بلا مخالف التي أتيح فيها للمخالفين بتصويب أوضاعهم على مدار 4 أشهر.

الجوازات : عقوبة جديد ترحيل وغرامة و6 أشهر سجن لأي شخص لا يلتزم بهذا القرار

حذرت المديرية العامة للجوازات من تشغيل العمالة الخاصة لدى الغير بالمملكة العربية السعودية، مؤكدة أنه في حالة ضبط أي مخالفة في هذا الشأن سينال مرتكبها عقوبات رادعة.

وأوضحت اليوم الأربعاء أن ‘قيام المواطن أو المقيم من الأفراد بتمكين عمالته الخاصة من العمل لحسابه الخاص أو العمل لدى الغير’.

يعرضه لغرامة تتراوح بين 15 و 100 ألف ريال يتم تحديدها وفقًا لعدد مرات ارتكاب المخالفة، بينما تضاف لهذه العقوبة الترحيل إذا كان مرتكبها وافدًا.

وتشمل العقوبات الموجهة للمخالفين السجن لفترة تتراوح بين 3 و 6 أشهر وفقًا لعدد مرات ارتكاب المخالفة، كما يمنع المواطن المخالف من الاستقدام لمدة سنة حال ارتكابه للمخالفة في المرة الأولى.

قطر في مأزق.. أزمة جديدة تفشل كل جهود المصالحة مع دول الحصار !

هل أفلتت قطر من العقاب؟ ، مع إقتراب الأزمة القطرية والتي بات الجميع يعرفها حالياً لا تظهر أي حلول لإنهاء الأزمة في وقت قريب وذلك بالأخص مع تكميل شهرها الثاني .

إذ أن الدول المقاطعة الأربع (السعودية ومصر والبحرين والإمارات) يصرون على ضرورة التزام القطر بمطالبهم، وفي المقابل ترفض الدوحة الإذعان لهم.

هل أفلتت قطر من العقاب؟

وتقدمت الدوحة بشكوى رسمية لدى منظمة التجارة العالمية ضد السعودية والبحرين والإمارات لمقاطعتها تجاريا، وأشارت المنظمة إلى أنه في حال تعذر التوصل إلى تسوية في غضون 60 يومًا، فإن القضية المرفوعة ستُحال إلى لجنة معينة من طرف منظمة التجارة العالمية.

ويأتي ذلك بعد اجتماع وزارة خارجية الدول المقاطعة الأربع في العاصمة البحرينية المنامة، الأحد، وإعلانهم إمكانية إجراء حوار مع قطر، في حالة إعلانها صراحة توقفها عن دعم وتمويل الإرهاب والتزامها بالمطالب الثلاثة عشر. ولكن السؤال هنا هل أصبحت الدول المقاطعة أكثر مرونة تجاه الدوحة، ما يعني إفلات قطر من الحساب؟

“حوار مشروط”

ويقول الدكتور محمد صادق إسماعيل، مدير المركز العربي للدراسات السياسية، إنه لا يمكن القول بأن قطر أفلتت من المحاسبة، وبالتالي فإن الدعوة للتفاوض لم تكن تنازلاً أو محاولة للتقارب من قطر، بل كان تأكيد على أن الحوار، إذا تم إجراؤه، سيكون مشروطًا، وأن الدول الأربع قد تفتح الحوار شريط الالتزام بالشروط 13 والمبادئ الست التي صدرت بعد اجتماع وزراء الخارجية الأربع في القاهرة.

بعد قطر .. دولة خليجية جديدة تُهدد بالانسحاب من مجلس التعاون الخليجي

أكد الباحث والمحلل السياسي الكويتي، الدكتور مبارك القفيدي على أن سلطنة عمان ستنسحب خلال الفترة القليلة المقبل من مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب دولة قطر.

وأوضح الفقيدي في تصريح ثاني له اليوم عبر قناة العربية أن سلطنة عمان تهدد بالإنسحاب من مجلس التعاون الخليجي منذ فترة طويلة ،مشيراً إلى أن تقارير أجنبية تؤكد ذلك بناءً على تصريحات من سياسيين قطريين.

وكان الفقيدي قد غرد مؤخراً عبر حسابه الخاص في تويتر قائلاً:’تشير تقارير غربية عن خروج مؤكد لكل من دولة قطر.

وسلطنة عُمان من منظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربي’، ليعود اليوم ويؤكد حديثه بناء على معطيات بحوزته.

الدول المقاطعة لقطر تضع شروط جديدة للحوار وحل الازمة ! تعرف عليها

أكدت الدول العربية الأربع المقاطعة للدوحة، «استعدادها للحوار مع قطر شرط أن تعلن عن رغبتها الصادقة والعملية في وقف دعمها وتمويلها للإرهاب والتطرف ونشر خطاب الكراهية والتحريض والالتزام بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى»، في حين اعتبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ان «طلب قطر تدويل المشاعر المقدسة عدواني وإعلان حرب ضد المملكة».

وأشارت السعودية ومصر والامارات والبحرين في ختام اجتماع وزاري في المنامة أمس، إلى «أهمية استجابة قطر للمطالب الـ 13 التي تقدمت بها». كما أكدت على «المبادئ الستة التي تم الإعلان عنها في اجتماع القاهرة والتي تمثل الإجماع الدولي حيال مكافحة الإرهاب والتطرف وتمويله».

وأوضحت في بيان أن الدول الأربع «ترفض التدخلات في شؤون الدول الأخرى التي تتنافى مع القوانين الدولية، وأهمية تطبيق اتفاقية الرياض 2014 والتي لم تنفذها قطر». وأشارت إلى أن «الدول الأربع أكدت أهمية استجابة قطر للمطالب الثلاثة عشر التي تقدمت بها، والتي من شأنها تعزيز مواجهة الإرهاب والتطرف وثمنت الدور الذي يقوم به الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة لحل أزمة قطر في إطارها العربي».

واستنكر البيان «قيام السلطات القطرية المتعمد بعرقلة أداء مناسك الحج للمواطنين القطريين الأشقاء»، مشيداً بـ «التسهيلات المتواصلة التي تقدمها السعودية لاستقبال حجاج بيت الله الحرام».وفي المؤتمر الصحافي، الذي أعقب البيان المشترك، قال وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، إن «هناك خطوات أخرى يمكن اتخاذها ضد قطر ولكن نحرص على إنهاء الأزمة في أسرع وقت».

وأكد أن أي إجراءات أخرى ستتخذها الدول الأربع ستكون متوافقة مع القانون الدولي، مشدداً على حرص الدول الأربع على تجنب الإضرار بمواطني قطر. واعتبر أن المسؤولية الأساسية تقع على الدوحة لحل الأزمة باختيارها للنهج الذي ستتبعه.الرأي.

اجتماع جديد لوزراء خارجية دول المقاطعة بشأن قطر وصدور قرارات جديد

تستضيف العاصمة البحرينية المنامة اجتماعًا جديدًا لوزراء خارجية الدول العربية الأربع المقاطعة لدولة قطر، غدًا الأحد.

ويجتمع وزراء خارجية المملكة العربية السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر لبحث مستجدات الأزمة مع قطر، ومناقشة إمكانية فرض المزيد من الإجراءات على الدوحة في ظل تمسكها بسياساتها الحالية.

ويأتي هذه الاجتماع استكمالًا للمشاورات التي جرت في القاهرة مطلع يوليو الجاري، حيث اجتمع وزراء الخارجية للدول الأربع للرد على رفض قطر لقائمة المطالب الخليجية.

وتتهم الدول الأربع دولة قطر بتمويل ودعم جماعات إرهابية، في حين تؤكد الدوحة عدم صحة هذه الاتهامات.