أخيرا.. قطر تضع شرطاً واحداً لحل الأزمة الخليجية

كشف مصدر حكومي رفيع المستوى عن شرط قطر لحل الأزمة الخليجية مع دول المقاطعة الأربع، قائلا:’ الدوحة تسعى لحل الأزمة من خلال حوار بناء مع دول المقاطعة وذلك بشرط واحد .

قطر تضع شرطاً واحداً لحل الأزمة الخليجية :

ذلك الشرط هو أن يتم ذلك على أساس الاحترام المتبادل وسيادة الدول وفق أحكام القانون الدولي .

يذكر أن قطر رفضت المطالب العربية التي قدمتها دول المقاطعة وأمهلتها 12 يوما مما دفع دول المقاطعة لعقد اجتماع تشاوري في القاهرة لإتخاذ إجراءات شديدة بحق قطر .

هدية من الأمير الوليد بن طلال لسيدة سعودية استغاثت بالملك سلمان لحل مشكلتها مع طليقها

أعطى الأمير الوليد بن طلال مواطنة مطلَّقة هدية عبارة عن بيت فخم  يتكون من عدة غرف وصالة استقبال.

ومطبخ مجهز بكل أدواته وجاء ذلك استجابة بعد نشر سعودية مقطع فيديو تستغيث بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للنظر في قضيتها التي تجاهلها القضاء.

وتحدثت المطلقة في الفيديو المتداول أن زوجها طلقها ولجأت للقضاء لنيل حقوقها الشرعية وحقوق أطفالها إلاَّ أن القاضي رفض استقبالها.

موضحة أنها تعرضت هي وأولادها للطرد من عدة منازل استأجرتها لعجزها عن سداد الإيجار.

موافقة خليجية على أن تكون هذه الدولة وسيط لحل الأزمة.. فهل توافق قطر !

ذكرت وكالة الأناضول الإخبارية نقلا عن الرئاسة التركية ، أن الدول الخليجية وافقت على أن تكون دولة خليجية وسيطا للحل بين قطر والدول المقاطعة لها.

فيما أضاف المصدر أن الدولة التي وافقت الدول المقاطعة على وساطتها هي دولة صديقة لكل الدول والجميع يرغب بوجودها في الصلح وهي دولة الكويت، حيث ستقوم خلال الأيام القليلة المقبلة بنقل قائمة مطالب سعودية وإماراتية وسعودية وبحرينية إلى حكومة قطر .

وتأتي هذه الخطوة بعد أن شهدت ال48 ساعة الماضية تطورات سياسية خطيرة في العاصمة الأمريكية واشنطن ، ومن المتوقع أن يكون لها تأثير كبير على المنطقة العربية ، خاصة في ملفي الأزمة القطرية الخليجية والأزمة السورية .

وحسب ما ذكرته صحيفة ” الجريدة ” الكويتية ، فقد توقعت عدد من المصادر السياسية ،أن تكون الجهود هذه المرة مثمرة ، بالإضافة إلى التنسيق بين وزيري الدفاع جيم ماتيس ووزير الخارجية ريكس تيلرسون ، عن قيامهم بوضع استراتيجية مشتركة للفترة المقبلة للتعامل مع الأزمات الموجودة في المنطقة

وقد ذكرت مصادر أن الوزير تيلرسون هو قائد حاسم في معالجة الأزمة الخليجية القطرية ، وقد أكد تيلرسون أنه لابد من العودة إلى المبادرة الكويتية  لحل أزمة خليجية ، للوصول إلى حلول مقبولة للطرفين ، ويمكن لكافة الأطراف تنفيذها على أرض الواقع.

وقد صرح تيلرسون مساء يوم أمس الخميس ، أنه على استعداد للقيام بدور وسيط ، إذا ما فشلت الوساطات الإقليمية ، وأكد أنه يدعم في الوقت الحالي الجهود المبذولة من دولة الكويت .

و أوضح الوزير أن المملكة السعودية وحلفائها من دول الخليج ، قد قاموا بإعداد لائحة للمطالب من دولة قطر لحل الأزمة الراهنة ، وذلك بالتنسيق مع الدول الأربعة المقاطعة لقطر ، وقد أعرب تيلرسون عن أماله في أن تكون هذه المطالب معقولة وقابلة للتحقيق .المصدر : صحف.