الوليد بن طلال يفاجئ المصريين بقرار سار لم يحدث منذ عقود ويفرح الجميع

كشفت وزيرة الاستثمار المصرية عن استثمارات جديدة للأمير الوليد بن طلال في مصر، بتكلفة تصل إلى 800 مليون دولار.

وقالت الوزيرة سحر نصر إن الأمير الوليد بصدد الاستثمار في توسعات بمنتجع “فورسيزون” بشرم الشيخ بشراكة مع إحدى المجموعات المصرية.

وأوضحت في بيان صحفي أن الوليد سيُنشئ فندقين جديدين بمدينة العلمين بشمال مصر، وبمشروع “مدينتي” الواقع شرق العاصمة القاهرة.

يذكر أن الأمير الوليد بن طلال يمتلك حالياً نحو 40 فندقاً ومنتجعاً في مصر، كما له نحو 18 فندقاً ومنتجعاً تحت الإنشاء، بالإضافة إلى استثمارات بقطاعي الإعلام والطيران.المصدر : أخبار 24.

عاجل : وزارة العمل تصدر قرار يفرح قلوب الكثير من الوافدين .. التفاصيل

أثار الخبر الذي قامت بنشره أحدى الصحف اليوم ، والذي يفيد قبول المنتمين للقبائل النارحة والبدون العمل في المدارس تفاعلاً كبيراً، وخاصة بعد أن قام المتحدث الرسمي بوزارة التعليم بنفي وجود تعميم في هذا الأمر.

ويذكر أن، مبارك العصيمي المتحدث الرسمي لوزارة التعليم بالمملكة السعودية، كان قد أكد على أنه لم يصدر حتى الآن تعميم من إدارة التعليم الأهلي بالوزارة يسمح  بقبول المنتمين للقبائل النازحة والبدون العمل في المدارس.

هذا ، ومن جانبها قامت الصحيفة السعودية بتوضيح حقيقة الموضوع، والذي فسر من جانب البعض بأن  وزارة التعليم لم توافق على قبول عمل أبناء القبائل النازحة في المدارس الأهلية.

والجدير بالذكر، أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية، كانت قد اكدت في وقت سابق ، وفقاً لما جاء في خطاب وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والذي حصلت الصحيفة على نسخة منه، والذي تضمن أن  تتعامل وزارة العمل مع هذه الفئة عن طريق برنامج تحفيز المنشئات على توطين الوظائف”نطاقات”، وذلك باحتساب سعودي واحد فقط في احتساب نسبة التوطين، وبما لا يتجاوز عن 10% من إجمالي عدد السعوديين العاملين في المنشأة ، كما يتم تسجيلهم من خلال المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

وفيما يخص صلاحية عمل أفراد المنتمين للقبائل النازحة والبدون في المدارس   “كمعلم أو معلمة” سواء الأهلية أو الأجنبية، فإن وزارة العمل لا ترى ما يمنع ذلك،  ولكن بشرط أن يكون  المعلمين الذين يتم ترشيحهم خاضعين لاشتراطات وزارة التعليم.

الأمير محمد بن سلمان يعلن عن مفاجأة ساره للمصريين ويفرح القلوب بهذا القرار

تعتزم المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء تطوير منتجعات على نحو 50 جزيرة التي تقع قبالة سواحل السعودية بالبحر الأحمر بدعم من صندوق الاستثمارات العامة.

وسوف يشمل مشروع البحر الأحمر الذي سيتم إقامته بين مدينتي أملج والوجه محمية طبيعية وأنشطة الغوص وذلك من أجل استكشاف الشعب المرجانية بجانب المواقع الأثرية، كما سوف يتم وضع حجر الأساس للمشروع في الربع الثالث من 2019 هلى أن يتم الانتهاء من تامرحلة الأولى في الربع الأخير من 2022.

حيث أوضح البيان بأنه سوف يضخ صندوق الاستثمارات العامة الاستثمارات الأولية في المشروع، مشيراً بإنه سوف يسعى لشراكات مع مستثمرين عالميين وشركات فنادق دون أن يتم الكشف عن تكلفة المشروع.

وتابع البيان بأن الصندوق الذي يرأسه الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي يملك أصولاً بقية إجمالية تقدر بنحو 183 مليار دولار، ومن المنتظر بأن يتم تدفق تدفقات نقدية العام المقبل وذلك بعد بيع أسهم قي شركة النفط الحكومية العملاقة (أرامكو السعودية).

ويذكر أن أوضح الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي بأن أكثر من نصف حصيلة عملية البيع سوف يعاد استثماره محلياً، وذلك من أجل تطوير قطاعات سعودية غير نفطية واعدة.

وتجدر الإشارة أن أعلن بن سلمان عن هذا المشروع أمس الاثنين في جلسة مجلس الوزراء، التي عقدت في محافظة جدة، وتعتبر هذه المرة الأولى التي يرأس فيها ولي العهد جلسة مجلس الوزراء.

أمر ملكي من خادم الحرمين الشريفين يفرح فيه الآلاف

كشف سفير المملكة لدى جمهورية مصر العربية أحمد قطان، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أصدر أمراً باستضافة 1000 شخص من أسر شهداء الجيش المصري وأسر شهداء الشرطة المصرية لأداء فريضة الحج لهذا العام.

وأوضح قطان خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “كل يوم” على قناة “أون إي” المصرية، أن أمر الملك سلمان يأتي تقديراً منه للشهداء الذين قدموا تضحيات في سبيل الدفاع عن أوطانهم.

وأضاف أنه سيتم أيضاً استضافة ألف من أسر الشهداء الفلسطينيين 500 من قطاع غزة و500 من الضفة الغربية، مشيراً إلى أن.

هذا الأمر يحدث كل عام ولكن هذه السنة أضيف إليهم أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة في مصر.المصدر : أخبار 24.

الملك سلمان يصدر توجيها عاجلا لصالح المقيمين ويفرح قلوب الملايين

نشر الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه في الفترة السابقة الكثير من الأوامر الملكية التي كان يهدف من ورائها صالح المملكة فجاء العديد من تلك الأوامر

فأمر الملك سلمان بحل مشكلة العمالة المصرية التي تتأخر رواتبها وخاصة حل أزمة العمالة في شركة سعودي أوجيه، وأيضا أمر بتخفيض في بعض الرواتب والبدلات الخاصة بكبار الوزراء والموظفين في المملكة لتنمية دخل المملكة .

وكانت للملك سلمان العديد من الأوامر التي جاءت بالضيق على الكثيرين والتي من بينها الأمر الخاص برفع التأشيرات الخاصة بالذهاب والعودة وتأشيرات العمرة والحج، ولكن كان الهدف من وراء ذلك إعتماد المملكة على مصادر أخرى لتنمية الدخل بعد أزمة النفط وإنخفاض أسعاره .

ونشر الملك سلمان أيضا مؤخراً بعمل العديد من التعديلات اللازمة وتطويل المدة الخاصة بالإدارة لبعض الوزراء والمديرين لأنه وجد منهم فائدة كبيرة للمملكة، كما سعى لإيجاد فرص عمل كبرى للشباب السعودي .