الوليد بن طلال يفاجئ المصريين بقرار سار لم يحدث منذ عقود ويفرح الجميع

كشفت وزيرة الاستثمار المصرية عن استثمارات جديدة للأمير الوليد بن طلال في مصر، بتكلفة تصل إلى 800 مليون دولار.

وقالت الوزيرة سحر نصر إن الأمير الوليد بصدد الاستثمار في توسعات بمنتجع “فورسيزون” بشرم الشيخ بشراكة مع إحدى المجموعات المصرية.

وأوضحت في بيان صحفي أن الوليد سيُنشئ فندقين جديدين بمدينة العلمين بشمال مصر، وبمشروع “مدينتي” الواقع شرق العاصمة القاهرة.

يذكر أن الأمير الوليد بن طلال يمتلك حالياً نحو 40 فندقاً ومنتجعاً في مصر، كما له نحو 18 فندقاً ومنتجعاً تحت الإنشاء، بالإضافة إلى استثمارات بقطاعي الإعلام والطيران.المصدر : أخبار 24.

مصر ترد على تهديد السودان لها ! لن تتوقع ماذا كان رد مصر

أوضح السفير السوداني أن “حلايب وشلاتين جزء عزيز من السودان وتبعيتهما للسودان يسندها التاريخ والوثائق”، وقال “نرجو من البلدين الشقيقين حل أمرهما بالتفاوض المباشر أو اللجوء للتحكيم الدولي لإثبات الحق”.

ورفض المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد التعقيب على كلام السفير السوداني وقال، لأصوات مصرية، إنه لا يوجد أي تطور في قضية حلايب وشلاتين والوضع كما هو عليه.وأضاف “لا توجد تصريحات إضافية أو جديد يخص تلك المسألة في الوقت الحالي”.

وتقع منطقة حلايب وشلاتين على الحدود بين مصر والسودان، وتقطنها قبائل تمتد بجذورها التاريخية بين الشعبين، كما تتنقل هذه القبائل بسهولة عبر الحدود بين البلدين.

وتعد مدينة حلايب البوابة الجنوبية لمصر على ساحل البحر الأحمر، وتظل الوظيفة الرائدة لها هي تقديم الخدمات الجمركية للعابرين إلى الحدود السودانية.

قطر تهدد مصر باحتلالها خلال “نصف ساعة”

هدد وزير الثقافة والإعلام القطري السابق حمد الكواري، مرشح قطر لليونسكو، المصريين بأن حاكم قطر الشيخ تميم.

بن حمد سيحتل مصر في نصف ساعة، فما كان من المصريين إلا أن سخروا من تهديده.

وكتب حمد الكواري تغريدة عبر “تويتر”، قال فيها: “انتبهوا يا المصريين إذا كشر تميم عن أنيابه سنحتل بلدكم في نصف ساعة”.

وردّ عليه نجيب ساويرس، رجل الأعمال ومؤسس حزب “المصريين الأحرار”، بأن الكواري لا يدرك ما يقول.

إثيوبيا تهدد مصر : سنضربكم ونقضي عليكم إذا ما لم تفعلوا هذا الامر

«مصر أضعف من أن تدخل في حرب مع إثيوبيا» كلمات قليلة قالها وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهانوم، لكنها كانت كافية لتشعل غضب المصريين، بعد تطاول الأخير على مصر، على خلفية الخلافات حول سد النهضة الذى تبنيه اثيوبيا ويشكل خطورة على الأمن القومى المصر.

ومع تفاقم أزمة السد وفشل عديد من جلسات التفاوض والحوارات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا، يعود للظهور سؤال حول مدى نجاح اللجوء للحل العسكري لمواجهة تلك الأزمة، خاصة وأن الجانب الإثيوبى بالطبع يعلم أن العمل العسكرى سيكون خيار مصر الوحيد لحل الأزمة حال فشل المفاوضات.

كان سفير الخرطوم بالقاهرة عبد المحمود عبد الحليم، قال اليوم الأحد، إن مباحثات اليوم الأول للاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري لدول مصر والسودان وأثيوبيا، سادتها روح إيجابية.

وأكد السفير السوداني، في تصريحات صحفية في ختام اجتماعات اليوم الأول لوزراء الخارجية والري بشأن سد النهضة الأثيوبي اليوم بالخرطوم، أن هناك إصرارا على الخروج بنتائج ترضى كافة الأطراف، مشيرا إلى وجود جو من الثقة المتبادلة بين وفود الدول الثلاث.وتوقع عبد المحمود، أن يتم الإعلان غدا الاثنين، عن نتائج إيجابية في بيان ختامي يصدر عن الاجتماع السداسي.

ورغم المسار السياسى الذى سلكته مصر لحل الأزمة مع إثيوبيا إلا أن تصرفات أديس أبابا على الأرضى تشى عن نوايا إثيوبيا فى تسويف القضية والمماطلة حتى تفرض الأمر على القاهرة، خاصة وأن الدعم الإسرائيلى والقطرى لها جعلها تتحدث بلغة يراها كثير بالعنجهية، ما يدفع القاهرة للرد سريعا وبقوة على تصرفات أديس بابا.

دونالد ترامب يغضب القطريين والعرب بعد أن وصف الشيخ تميم بـ ..

دونالد ترامب يغضب القطريين والعرب بعد أن وصف الشيخ تميم بـ ..اثار الرئيس الأمركي رونالد ترامب غضب الكثير من.

القطريين محبي أميرع=هم الشيخ تميم بن حمد بسبب تصريحاته الأخير المهاجمة له، على حد وصفهم.

وجاء هذا بعد أن وصف ترامب تميم بن حمد بالذكي الخطير الذي يحاول انقاذ بلاده على ظور المقيمين، وذلك بإصدار قرار الإقامة الدائمة بهدف تنشيط الإقتصاد القطري من خلال الاعتماد على وسائل أخرى غير النفط.

يُذكر أن قطر اصدرت قراراً بمنح المقيمين لديها الغقامة الدائمة مع حقهم بالتوظيف والانتساب للجيش القطري بالإضافة للتملك العقاري.

تحطم طائرة عسكرية على متنها 26 من المارينز

تقوم قوات سلاح البحرية الأمريكي، بعملية طارئة، لإنقاذ أفراد كانوا على متن طائرة “إم- في -22″، بعد تحطمها قبالة ساحل كوينزلاند باستراليا.

وأصدر سلاح البحرية بيانًا بالحادث، وفقًا لوسائل إعلام عالمية، مشيرا إلى أن عمليات الإنقاذ مستمرة، بواسطة سفن وقوارب صغيرة ومروحية من وحدة الاستطلاع 31 التابعة للمارينز، حيث كان على متن الطائرة 26 فردا من عناصر “المارينز” تم إنقاذ 23 منهم، فيما لازال 3 مفقودين.

ولم تطلب البحرية الأمريكية المساعدة من استراليا، فيما أفادت معلومات، أن الطائرة تحطمت أثناء محاولتها الهبوط على سطح حاملة طائرات أمريكية.

حيث تعمل الطائرة بتقنية المراوح القابلة لتغيير الاتجاه، وهي من أهم طائرات الدعم الهجومي بالنسبة للمارينز.المصدر : أخبار 24.

عاجل : تهديدات وتصعيد سوداني مصري قد يجر المنطقة إلى حرب طاحنة

رغم المقولات التاريخية عن وحدة شعبي مصر والسودان، إلا أن العلاقة ما بين الشعبين لا تخلو من التوترات بين الحين والآخر، وهي التوترات التي انعكست على العلاقة بين الشعبين حيث أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي ساحات حرب كلامية بين الطرفين.

عقوبات مجلس الأمن

آخر الأزمات بين مصر والسودان جاءت مع هاشتاج #اطردوا_السفير_المصري الذي تصدر وسائل التواصل الاجتماعي في السودان، وتسببت فيه شائعة مفادها مطالبة مصر بتمديد العقوبات على السودان لمدة عام جديد، وهو القرار الذي اعتمده مجلس الأمن في 8 فبراير /شباط الماضي، ورغم مرور شهرين على القرار إلا أن وكالة الأنباء السودانية الرسمية نقلت عن وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، قوله إن:

السودان طلب رسميًا من مصر تفسيرًا للأمر الذي شذّ عن كل مواقف مصر السابقة طوال السنوات الماضية، حيث كان موقفها دائمًا الأكثر دعمًا للسودان في مجلس الأمن.

ما قاله وزير الخارجية السوداني نفته مصر، في بيان للمتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، أن «اجتماعات لجان العقوبات الخاصة بالأوضاع في دارفور تقتصر على أعضاء مجلس الأمن فقط، ولم تناقش من قريب أو بعيد في اجتماعاتها الأخيرة مسألة تمديد العقوبات على السودان».

وكان مجلس الأمن قد أقر عمل لجنة العقوبات، المؤلفة من خبراء تابعين للأمم المتحدة، بالقرار رقم 1591 لعام 2005، ومنذ ذلك العام يمدد عملها دوريًا. وتتعلق هذه العقوبات بحظر بيع الأسلحة للسودان.

وتابع أبو زيد: «كان من الأحرى أن يستقي الأشقاء السودانيون معلوماتهم بشأن المواقف المصرية من بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة مباشرة، خاصة وأن التنسيق بين البعثتين المصرية والسودانية قائم».

3 طبيبات بيطريات مصريات.. يمارسن هذا العمل !

فجأة، وجدت 3 طبيبات بيطريات مصريات، أنفسهن حديث الناس في مصر، على الرغم من أن تجربتهن الفريدة، بدأت قبل فترة قليلة.

الطبيبات الثلاث، يبدو أنهن وجدن أنه لا أمل في انتظار الوظيفة المصرية، فقررن العمل في مجال آخر غير عابئات بنظرة المجتمع أو بشهادة مصيرها في النهاية أن تعلق داخل برواز على جدار وفتحن متجر جزارة في مدينة بنى سويف.

الجزارات الطبيبات خريجات كلية الطب البيطري دفعة العام 2016، بدايتهن كانت بمشاركة صاحب أول متجر جزارة يملكه طبيب، وهو الدكتور محمد خليفة ثم قررن الانفصال وخوض التجربة معاً.

وكشفت الطبيبات عن أنهن يكشفن على العجول قبل شرائها من الفلاحين ويقدمن الاستشارة فى طريقة الطهى واختيار اللحوم.

وعن التجربة، قالت الدكتورة آية إسماعيل: «اتفقت مع زميلاتى لمياء عبدالناصر وأميرة إبراهيم على افتتاح متجر للجزارة، داخل مدينة بني سويف، كبديل لعدم وجود فرص عمل فى مجال الدارسة ذاته»، لافتة، إلى أن المتجر الذى افتتح قبل أيام يشهد إقبالا كثيفاً من المواطنين ممن يقومون بتشجيع الفكرة وممن تعرفوا على المحل من خلال «فايسبوك».

وأوعز حبيب إلى رئيس المدينة تسهيل إجراءات التراخيص كافة وتقديم المساعدة المستمرة للطبيبات، لنجاح واستمرار مشروعهن، مشدداً على تذليل أي عقبات قد تواجههن فى بداية طريقهن نحو النجاح.

قطر تتخذ أول اجراء قاسي وغير مسبوق في حق مصر

تقدمت قطر بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ضد مصر، اتهمتها فيها بـ’استغلال عضويتها داخل المجلس لتحقيق أغراض سياسية خاصة’.

وقالت الدوحة إن تلك الأغراض ‘لا تمت بصلة لعمل مجلس الأمن ولجانه حيث تقوم القاهرة بتوجيه اتهامات ومزاعم لا أساس لها من الصحة ضد دولة قطر’.

جاء ذلك في خطاب مكتوب تقدمت به قطر إلى مجلس الأمن نهاية الشهر الماضي، وتم الكشف عنه اليوم الأربعاء.

وحمل توقيع مندوبة قطر الدائمة لدى الأمم المتحدة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني.المصدر : صحف.

قطر في مأزق.. أزمة جديدة تفشل كل جهود المصالحة مع دول الحصار !

هل أفلتت قطر من العقاب؟ ، مع إقتراب الأزمة القطرية والتي بات الجميع يعرفها حالياً لا تظهر أي حلول لإنهاء الأزمة في وقت قريب وذلك بالأخص مع تكميل شهرها الثاني .

إذ أن الدول المقاطعة الأربع (السعودية ومصر والبحرين والإمارات) يصرون على ضرورة التزام القطر بمطالبهم، وفي المقابل ترفض الدوحة الإذعان لهم.

هل أفلتت قطر من العقاب؟

وتقدمت الدوحة بشكوى رسمية لدى منظمة التجارة العالمية ضد السعودية والبحرين والإمارات لمقاطعتها تجاريا، وأشارت المنظمة إلى أنه في حال تعذر التوصل إلى تسوية في غضون 60 يومًا، فإن القضية المرفوعة ستُحال إلى لجنة معينة من طرف منظمة التجارة العالمية.

ويأتي ذلك بعد اجتماع وزارة خارجية الدول المقاطعة الأربع في العاصمة البحرينية المنامة، الأحد، وإعلانهم إمكانية إجراء حوار مع قطر، في حالة إعلانها صراحة توقفها عن دعم وتمويل الإرهاب والتزامها بالمطالب الثلاثة عشر. ولكن السؤال هنا هل أصبحت الدول المقاطعة أكثر مرونة تجاه الدوحة، ما يعني إفلات قطر من الحساب؟

“حوار مشروط”

ويقول الدكتور محمد صادق إسماعيل، مدير المركز العربي للدراسات السياسية، إنه لا يمكن القول بأن قطر أفلتت من المحاسبة، وبالتالي فإن الدعوة للتفاوض لم تكن تنازلاً أو محاولة للتقارب من قطر، بل كان تأكيد على أن الحوار، إذا تم إجراؤه، سيكون مشروطًا، وأن الدول الأربع قد تفتح الحوار شريط الالتزام بالشروط 13 والمبادئ الست التي صدرت بعد اجتماع وزراء الخارجية الأربع في القاهرة.